القائمة الرئيسية
‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏
مصرف الإنماء الأفضل في خدمات مصرفية الشركات

مصرف الإنماء الأفضل في خدمات مصرفية الشركات

27 ذو القعدة 1440 هـ الموافق ٢٧ ذو القعدة ١٤٤٠ م

ضمن انجازاته المتتالية في تحقيق أفضل الخدمات المصرفية والحلول المالية لشركائه، حصل مصرف الإنماء على جائزة "المصرف الأفضل في خدمات مصرفية الشركات" وذلك ضمن الحفل السنوي للاتحاد الدولي للمصرفيين العرب للعام 2019 م بحضور كبار الممثلين للجهات المالية والمصرفية على مستوى الوطن العربي وعدد من الشخصيات المالية والرقابية الدولية، وقام الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب بتكريم المؤسسات المالية المتميزة التي تعمل على تطويرخدماتها لتقديم تجربة مصرفية أفضل للمتعاملين معها.

 

بهذه المناسبة أكّد الرئيس التنفيذي لمصرف الإنماء سعادة الآستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز الفارس أن العمل في مصرف الإنماء يتواصل لتعزيزتجربة الشريك وتقديم أفضل الممارسات المصرفية من خلال طرح أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية لشركاء الإنماء، ويأتي تكريم مصرف الإنماء من قبل خبراء الصناعة المصرفية المحلية والعربية والعالمية دليلاً على ماحققه مصرف الإنماء من إنجازات مميزة وسعي المصرف  المستمر للريادة في القطاع المصرفي من خلال تقديم أجود الخدمات المالية المواكبة لأحدث ماتوصلت له التقنية والصناعة المصرفية المعاصرة على مستوى العالم.

 

جدير بالذكر أن مصرف الإنماء حقق العديد من جوائز التميز من كبريات المؤسسات المالية وخبراء الصناعة المصرفية محلياً ودولياً، وذلك من خلال منجزات تقنية وخدمات مصرفية معاصرة   ومنتجات مالية متقدمة ومتطورة تواكب أحدث ما توصلت له الصناعة المصرفية والتي تأتي جميعها متوافقة مع أحكام وضوابط الشريعة و منذ بداية عام2019م حقق مصرف الإنماء جائزة "أفضل خدمة رقمية مصرفية للعملاء" على مستوى الوطن العربي ضمن جوائزمسابقة التميّزللمصارف العربية التي أطلقها اتحاد المصارف العربية والمنظمة العربية لتكنولوجيا الاتصال والمعلومات، كذلك توّج في"Finnovex"وهي أحد المنتديات العالمية المتخصصة في تميّز الخدمات المالية والابتكار بجائزة "التميز في المصرفية الإسلامية" لريادته في تقديم الخدمات المصرفية وفق الأحكام والضوابط الشرعية، كما نال الرئيس التنفيذي لمصرف الإنماء جائزة "الرئيس التنفيذي للعام" والتي قدمت له  نظير قيادته لمصرف الإنماء ومايشهده المصرف من نمو وتطورمتميز على مختلف الأصعدة.

Complementary Content
${loading}